اللواء يوسف الحلو يفتتح سلسلة ورشات عمل للتوعية حول مسرح الجريمة .

اللواء يوسف الحلو يفتتح سلسلة ورشات عمل للتوعية حول مسرح الجريمة .
19 أيار 2022

رام الله. افتتح اليوم السيد اللواء يوسف الحلو مدير عام الشرطة مشروع Time to act المنفذ من قبل مؤسسة ACT لحل النزاعات بالشراكة مع الشرطة الفلسطينية وتمويل من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZ ، والذي يتضمن 39 ورشة عمل في جميع المحافظات بالشراكة ما بين الشرطة وجميع الأجهزة الأمنية .و يهدف الى التوعية حول مسرح الجريمة ودوره في تعزيز العدالة الجنائية في فندق السيزر في مدينة رام الله.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والاعلام بالشرطة انه تم افتتاح المشروع بحضور كل من عطوفة الأستاذ بهاء الأحمد النائب العام المساعد، والسيد ثوماس ديمريش منسق قطاع الحوكمة ومدير برنامج الشراكة الألمانية الفلسطينية للشرطة، والسيد محمد هادية مدير مؤسسة ACT لحل النزاعات، ومساعدي مدير عام الشرطة وعدد من مدراء الإدارات المتخصصة ومدراء شرطة المحافظات وممثلين من وزارة العدل ومنتسبي الشرطة والأجهزة الامنية.

وفي كلمته نقل السيد اللواء تحيات فخامة السيد الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشتيه ومعالي وزير الداخلية اللواء زياد هب الريح، شاكراً الهيئات الشريكة المحلية والدولية وخاصة الأصدقاء في مؤسسة GIZ لما يقدموه من دعم فعال ومميز للشرطة الفلسطينية، كما واثنى على الشراكات المبنية على أسس مهنية مؤكدا على ضرورة زيادة التعاون بين اذرع المؤسسة الأمنية ومنظومة العدل الفلسطينية. كما أشار الى أهمية صقل مهارات العاملين في الدوائر المختصة وتطوير الأدوات والأشخاص بشكل مهني علمي مميز.

بدوره رحب السيد محمد هادية مدير مؤسسة act لحل النزاعات بالحضور والمؤسسات الشريكة شاكرا السيد اللواء يوسف الحلو على حضوره واهتمامه ودعمه اللامحدود بهدف تقديم افضل الخدمات للمواطن الفلسطيني ، كما وأشار الى أهمية نهج الشراكة بين الشرطة ومختلف مكونات المجتمع المحلي، كما أشار الى أهمية مثل هذه الورشات المرتبطة بالتحقيق الجنائي.

وفي كلمته رحب السيد ثوماس ديمريش بالحضور شاكرا السيد اللواء الحلو على اهتمامه بهذه الورشة لما فيه فائدة من تطوير القدرات والامكانيات في مجال التحقيق الجنائي ومختلف المجالات لرفع مستويات الثقة والأمان للمواطن الفلسطيني.

وبدوره أشار السيد بهاء الأحمد النائب العام المساعد الى أهمية حماية مسرح الجريمة للوصول للحقيقة وكشف المجرمين بأسرع وقت حفاظاً على حقوق وامن المواطن الفلسطيني.

وفي نهاية الافتتاح كرم السيد اللواء الحلو الشركاء مثمنا وشاكرا لجهودهم في دعم الشرطة الفلسطينية، متمنيا ان يحقق هذا المشروع أهدافه العامة، والاستمرار في تقديم افضل الخدمات للمواطن الفلسطيني وتحقيق العدالة بالتعاون مع كافة الشركاء للوصول لمؤسسات مهنية على طريق استقلال الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

يذكر انه وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية عقدت أولى ورشات عمل المشروع وتضمن 3 محاور، الأول حول المستجيب الأول لمسرح الجريمة قدمها العقيد سعيد نصر مدير دائرة الأدلة الجنائية ، والثاني حول التعريف بالمختبر الجنائي وقدمه العميد مهندس ناجح سمارة مدير المختبر الجنائي، والثالث حول الجريمة الالكترونية ومسرح الجريمة الرقمي قدمه العقيد سامر الهندي مدير دائرة مكافحة الجرائم الالكترونية.