عن المؤسسة
+ مشاهدة المزيد

ان خصوصية ومكانة مدينة القدس تتطلب من اي مؤسسة فلسطينية قدرا من الابداع والمثابرة من اجل الوقوقف بكامل اعبائها ومهامها خدمة لمجتمعها الفلسطيني. ومن هنا فان مؤسسة ACT للدراسـات والوسـائل البديلـة لحـل النزاعـات تسجلت كجمعيـة فلسـطينية غيـر حكوميـة مقرها مدينـة القـدس (مسـجلة لـدى سـجل الجمعيـات فـي وزارة الداخليـة الفلسـطينية تحـت الرقـم (HR- 1428- QR ) ً وفقــا لقانــون الجمعيــات الخيريــة والهيئــات الأهلية رقــم (1 ) لســنة 2000 ، واسـتنادا لقـرار وزيـر الداخليـة رقـم (11 ) لسـنة 2016م.
 منذ تأسيسها عام 2016 اتخذت المؤسسة نهجين اساسيين متعلقين بالتعامل مع النزاعات، الاول هو النهج الوقائي الذي يرتكــز علــى تعزيــز قيــم المواطنــة من تسامح وتطــوع وكذلك إبــراز الهويــة الفلســطينية وتقويــة المناعــة الوطنيـة والمجتمعيـة وتوفيـر المعرفـة والتي تعتبر كلها من ضروريات الصمود. أما النهج الثاني فهو النهج العلاجي الذي يعمـل علـى توفيـر آليـات ووسـائل بديلـة لحـل النزاعـات التـي تواجـه المواطنيـن الفلسـطينيين عامـة والمقدسـيين خاصـة، ونشـر وتعميـم ثقافـة اللجـوء للوسـائل البديلـة لحـل النزاعـات (التحكيـم والوسـاطة) بديلا عـن التوجـه للمحاكـم النظاميـة أو العشـائرية أو اقتضـاء الحـق بالذات. وفي هذا الاطار، طورت المؤسسة وتعمل على تطوير مجموعة من البرامج والأنشطة التي تهدف إلـى توعيـة المواطنيـن المقدسـيين عن آليات حل النزاعات البديلة وخصوصا التحكيــم والوســاطة، وإعــداد الدراســات والأبحــاث المتخصصــة ذات الصلــة.
تتكـون الهيئـة العامـة للمؤسسـة مـن (33 ) عضـوا ً مـن قضـاة وأسـاتذة جامعييـن ومدراء لمؤسسـات عامةً وخاصـة وتجـار وسـيدات ورجـال أعمـال وناشطين من الشـباب والنسـاء، وتجتمـع مرتيـن سـنويا حيـث تعـرض عليهـا التقاريـر الماليـة والإداريـة وتقـوم بإقرارهـا. وينبثـق عـن الهيئـة العامـة مجلـس إدارة يتألـف مـن (11) عضـوا ، يضـم قانونييـن وأكاديمييـن واقتصادييـن وناشطين من النساء والشباب. ويجتمـع مجلـس الادارة 6 مـرات سـنوياً علـى الأقـل، يناقـش فيهـا سياسـات المؤسسـة الإداريـة والماليـة وأثـار تدخلاتهـا علـى المجتمـع، كمـا يعتمـد أنشـطتها ويقيـم أداء عملهـا.

رسالتنا

العمل على ترسيخ قيم المواطنة والسلم الأهلي وصيانتها وحل النزاعات، وتوفير المعرفة التي تمكّن المجتمع المقدسي وخاصة الشباب من بلورة مستقبله ضمن الاطار الوطني الفلسطيني وذلك من خلال توفير خدمات التحكيم والوساطة القانونية والمجتمعية والترويج لها، وتوفير الأبحاث والدراسات المتخصصة ذات الصلة.

شركاؤنا
كانون الثاني
شباط
آذار
نيسان
أيار
حزيران
تموز
آب
أيلول
تشرين الأول
تشرين الثاني
كانون الأول
لا يوجد أجندة في هذا الشهر
قضايا النزاع
1560
قضايا التحكيم
860
الاستشارات القانونية
1860
المشاريع
230
قضايا الوساطة
450